Banner: 

ترك برس

أعرب وزير الخزانة والمالية التركي، براءت ألبيرق، عن توقعاته بتراجع حاد في معدل التضخم  لدى بلاده خلال الشهور القادمة.

وأضاف خلال مشاركته في برنامج على إحدى القنوات المحلية في تركيا، أن الحكومة التركية بدأت باتخاذ خطوات لضمان الاستقرار بالسوق، في إطار البرنامج الاقتصادي الجديد.

وأوضح أن أسعار الفائدة تراجعت في الفترة الأخيرة، إلى مستوى 20 في المئة، مبيناً أنها ستتراجع أكثر.

وتابع: "سنشهد في الأشهر القادمة، تراجعا حادا في التضخم، وسيؤدي ذلك إلى مرحلة استقرار أقوى".

وأشار الوزير التركي إلى أن حكومة بلاده اتخذت خطوات من أجل ضمان خفض تأثير العوامل الخارجية على الاقتصاد لأدنى مستوى.

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة التركية يشهد تقلبات في الآونة الأخيرة، حيث تراجع الأسبوع الماضي أمام عملة الدولار، ليعاود الصعود الجمعة الماضية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد صرّح في وقت سابق أن بلاده تعرضت في أغسطس/ آب 2018، لهجوم اقتصادي كبير من قبل "الأطراف المنزعجة من نموها اللافت واستقرارها"، معرباً عن توقعه بانحسار معدل التضخم في البلاد، وعودته إلى حدود 6 -7 بالمئة.

وبحسب توقعات البنك المركزي التركي، فإن سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد، سيكون 6.20 ليرة تركية نهاية العام الحالي، فيما نسبة التضخم في تركيا ستتراجع إلى حدود 16.23 بالمئة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!